0
0 0
رحلتي مع الشفاء من الهلع

في فجر أحد الأيام أستيقظت على إحساس يشبه الموت، أشعر بإختناق وتعرق، بإزدياد ضربات القلب، لم ينتهي الشعور إلاَ بعد ساعتين من الصلوات والدعوات، والخوف من الموت، أستمر حالي مع هذه الحالة الغريبة عدة شهور يأتي فجأة ويختفي فجأة انعزلت عن العالم، وعن شاشات التلفاز الأفلام والأخبار وكل شيء يحتمل أن يُوقِظ الحالة، حتى أكتشفت أنه "الهلع" واني مصابة رسمياً به، لم أتقبل ذلك كوني أيضاً أخصائية نفسية، رافقتني هذه الحاله لمدة سنتين كلما كنت وحيدة وفارغة زادت حدتها، كلما اعتزلت العمل والنشاطات ارتفعت لأوجِها، تواصلت مع أحد أكبر الأطباء النفسيين المعروفين في مدينة الرياض، حينها كنت أدرس اللغة في أمريكا، كانت رسالته حرفياً كالتالي "توجهي إلى أقرب طبيب نفسي فوراً"
كدت أن أفقد عقلي من شدة الخوف لو لا رحمة الله وإلهامه ثم عدم إستسلامي تجاهلت كل الرسائل السلبية تعمقت في القراءة عن الهلع أكثر من أيام دراستي، و اقتلعت نفسي من وسط النوبات هذه، بالإصرار والعمل والعطاء، بدأت أشغل نفسي واستغل وقت فراغي بالقراءة والكتابة، والرياضة، حتى أسست فريقاً لمساعدة المصابين بهذه النوبات، وأصدرت رواية هي الأخرى كانت سنداً في طريقي للشفاء.
حاربت الهلع بالعطاء، والقراءة والكتابة ولله الحمد..

إسراء الوليد
نشره منذ سنة
التعليقات
omar alrediny
نشره منذ سنة

ممتاز جدا يا إسراء

omar alrediny
نشره منذ 7 أشهر

👍👍👍

Mohammed Ahmed
نشره منذ 7 أشهر

سبحان الله نفس حالتي بدأت معي وانا توني أقوم من النوم مع أني ما كنت أعاني من أي شي ومرتاح جداً فجأة قمت وحسيت أني بموت ومخنوق وجسمي متقشعر وقلت بس هذا يومي. حسيت بالخوف ولا اقدر أفاتح احد في الموضوع لا أم ولا اب لأني كنت مبتعث وكنت خايف أقول لأصدقائي ويقولون هذا انجن لدرجة . وصلت لمرحلة أني ما صرت أداوم ولا ابي اشوف احد منعزل في غرفتي وخايف طول الوقت أني بموت وأقول خلني استغل وقتي بالقرآن دام أني بمووت واذا غصبوني اطلع معهم اقعد ساكت وأفكر طول الوقت بالموت
وفي الاسبوع الثالث من بداية الحالة لاحظت عيوني فيها شي اسود يتحرك مع النظر وصرت اوسوس من اي شي (اكتشفت لاحقاً انها الذبابة الطائرة) وصلت لمرحلة ان الحالة تجيني في اي وقت حتى بوسط اختبار جتني وطلعت من الاختبار رحت الحمام قعدت ربع ساعة ورجعت .
بعد شهرين تقريباً واحد من أصحابي لاحظ أني متغير وكلمني اذا فيني شي وبحكم أني في الغربة قلت لازم أتكلم على الأقل أقوله أني بموت لانه اقرب الناس لي شرحت له الوضع وقلت له وضعي وفجأة بدون اي مقدمات قام يضحك ويقول حالتك نفس حالت ولد عمي قبل خمس سنين استغربت وقالي هذا اسمه الهلع وانا كنت احضر مع ولد عمي جلسات طبيب نفسي لانه وصل مرحلة صعبة وقالي انت باقي في بداية المرض وتقدر تعديه بسهوله بس التجربة بتكون معك طول حياتك . احلى نصيحة قالي إياها انك اذا جتك الحالة تحكم في نفسك (الشهيق والزفير ) وحاول تفكر بأشياء إجابية واهم شي اذا جاك تفكير الموت قول بينك وبين نفسك (واذا مت ايش بيصير كلنا ميتين وبالعكس بروح عند ارحم الراحمين ) والله ان هالكلمة غيرت فيني الشئ الكثير وصار يتكئ معي ولا يخليني بلحالي ومرات تجيني الحالة وهو معي وعادي تعودت عليها لدرجة انها صارت تجيني من مره الى مرتين بالأسبوع وصارت تخف تدريجاً لدرجة انها بدت تختفي والتفكير اصبح اقل في الموت .
والحمد لله بعد مرور سنة ونص اقدر أقول أني بفضل الله وبفضل زميلي وصاحبي واخوي في الغربه شفيت منها.

omar alrediny
نشره منذ 7 أشهر

تعلمت منك الكثير أحمد

amna alqubaisi
نشره منذ 7 أشهر

دموعي ملأت عيني.. أنت قوية لدرجة أنك أوصلتي مشاعرك وأحاسيسك بصورة رائعة للقارئ.❤️ ابدعتِ بحق استمري

الإضطراب النفسي

هو نمط سيكولوجي أو سلوكي ينتج عن الشعور بالضيق أو العجز الذي يصيب الفرد ولا يعد جزءًا من النمو الطبيعي للمهارات العقلية .

هلع

هو أحد اضطرابات القلق الشائعة جداً، والتي يجهلها كثير من الناس حتى الأطباء في التخصصات الأخرى. ويظهر الهلع على شكل نوبات من الأعراض الجسمية المفاجئة، المصحوبة بالخوف الشديد من الموت أو فقدان الوعي أو العقل.

شارك