0
0 0
سيطير جسدي يومًا ما

ترددت كثيرا في الكتابة، ولطالما اعتدت على التردد...لكن شيء يخبرني أني سألهم الآخرون حين أكتب..
لا أدري من أين أبدأ فكل الذي أملكه في عقلي ذكريات مشوهة ونسيان لا حد له، لا أذكر متى بدأت معي النوبات وما الذي حثل معي في الماضي، وصل الأمر معي إلى أن سنتين من حياتي مرتا دون أن أذكر أي شيء عنهما!
عند أول مراجعة لي مع الكبيب كنت وقتها أمر بحالة هوس فتحدثت كثيرًا...كثيرًا جدا حتى أني عندما عدت للمنزل بدأت بالتساؤل أكان ذاك أنا من يتحدث؟ لا أدري
أخبرت الطبيب بموعدني الثاني حيث انتابتني نوبة الاكتئاب أني لن أتحدث أبدًا، أو لربما كانت هوس كذلك فكان يُخيّل لي أنه سينشر كلامي للعامة وكل من حولي سيبدأ بنعتي بالجنون...على كل، للأسف استمرت نوبة الاكتئاب معي بل ساءت لمدة ثلاث أسابيع بعدها، كنت لا أرى سوى الموت أمامي، على الأقل وقتها لم أخطط للانتحار فقط مجرد أفكار!
بعد أن وصلت لمرحلة التشخيص أخبرني الطبيب أني مصابة "باكتئاب شديد" كنت موقنة أن هناك خطأ ما، إعطاءه لي لمضادات الاكتئاب سيزيد من حالتي سوء ليس إلا...لكن أخبرت نفسي، لنجرب قد يكون على حق
طبعا بطبعي أنا شخص يحب الاطلاع على كل شيء، فلم يخفى علي أني مصابة بالبايبولار فقط أردت التشخيص حتى تركن نفسي..
المهم، بدأت جولتي مع مضادات الاكتئاب...بعد ثلاث أيام بالضبط انتابتني نوبة هوس مزعجة جدا...كنت أسير في المنزل ذهابا وإيابا دون تعب، بعدها أقفل علي باب الغرفة وأبدأ بالرقص..جميع أنواع الرقص لساعات متواصلة، دون تعب! كنت أشعر أن جسدي قيد لي أن روحي محبوسة يجب علي إخراجها..لكن خوفي من الإسقاط النجمي ردعني..ثم أتت الطامة الكبرى حين سقطت من علو شاهق مرتطمًا بالأرض عادت نوبة الاكتئاب اللئيمة لكن هذه المرة حاولت الانتحار، كنت أسير بلا وعي أمسكت بالمشروط وقطعت يدي...منظر الدم أدخلني بحالة من الذهول، ما الذي يحدث؟ لا أدري، كيف فعلت ذلك؟ لا أدري...قبل جسدي كان بحالة يرثى لها من شدة الجروح كنت حين أغضب من نفسي أجرحها، شخص بداخلي يخبرني أن أفعل ذلك! أو هذا ما توهمته....الأصوات بداخلي لم ترحمني بلا سبب كانت تزعجني إما بصراخ أو حديث لا طائل منه..
صحيح، في حالة هوسي لم أسلم من أفكار الانتحار، كنت اريد الخروج من جسدي حالا، تسارع الأفكار أصبح لا يُحتمل، أوقفت مضادات الاكتئاب وبدأت بتناول الزبريكسا، صديقي اللطيف....

أعتقد أني تهت لا أعلم أين وصلت لأكمل، لكن تم تشخيصي بالانفصام بسبب الشخصيات التي بداخلي بسبب التناقض الذي أظهرته، لكنه لم يكن سوى اختلاف شخصيتي بحالة الاكتئاب والهوس

حسنًا أطلت..قد نعود مرة أخرى.

Lujain Ahmed
نشره منذ 9 أشهر
التعليقات
omar alrediny
نشره منذ 9 أشهر

شعرت بنوع راسخ من الصمود والتخطي شكرا لجين على تدوينتك

Lujain Ahmed
نشره منذ 9 أشهر

شكرًا لكم على وجود المدونة

مي العنقري
نشره منذ 9 أشهر

شكراً لجين على شجاعتك التي تمنحنا شجاعة.. وبانتظار عودتك مرة أخرى..

لنا مجموعة واتساب تضمنا.. نتمنى أن تنورينا بالانضمام لنا..

mayalangary@gmail.com

Lujain Ahmed
نشره منذ 9 أشهر

شكرًا لك على إطرائك

اي نعم أود الدخول

Adham ../../../
نشره منذ 9 أشهر

fffff

الإضطراب النفسي

هو نمط سيكولوجي أو سلوكي ينتج عن الشعور بالضيق أو العجز الذي يصيب الفرد ولا يعد جزءًا من النمو الطبيعي للمهارات العقلية .

ثنائي القطب

حد الاضطرابات النفسية التي تتميز بتناوب فترات من الكآبة مع فترات من الابتهاج غير الطبيعي .

شارك