0
0 0
ماذا تعرف عن مريض الباي بولار

أنت لاتعرف شيء عني الجديد.
لاتعرف شيء عن طبيعة الأمر الذي اضاعه واغلق يداه ذلك الذي يصفه صديقه" عشنا جميعنا جميعنا أهل وأصدقاء وغلابه وخدم بلااستثناء تحت ظله، في مؤازته ومن قوته؛ لا ياالله! لايستحق مايحدث له" وبكى
.
لاتعرف حتى كنية المرض الذي صُوب تجاه شخص روحه ضاحكه حتى في أحلك الأيام، يداه ممدوده للجميع، يؤمن بطاقته على تجاوز أي شيء ويؤمن بالله أكثر، يكره الموت ويحب الحياة والحلم. فأصابه وردمه.
أنت لاتعرف شيء عن تذبذب المزاج المفرط خلال وقت وجيز وقصير، لاتعرف كيف يستقبل جسدك ذلك قبل روحك ولاتعرف موقف الأطراف، درجة حرارة الجسم، بؤرة الرأس، ضلوع الصدر والأوردة من تلك الفوضى المزرية والسريعة. 
لاتعرف كم مرة تصبح الدنيا رخيصة وتافهه لتعود فجأه وتصبح حق ثمين! وبين النقلتين شيفرة حاده. 

لاتعرف كم تحتاج من التحمل لتتخلى عمن نشئوا في قلبك حتى تحرمهم رؤية عزيزهم بهذه الصورة المشوشة والمعطوبة وسريعة الإنفعال والمتأرجحة بين الحماس والرغبة المزعجة وبين الظلام والزهد والركود.

لاتعرف كيف تكبح حاجتك لمن حولك لأنك تعرف أن هذا لن يزول مهما سكن، ومعيتهم يعني نهبك أوقاتهم بلا جدوى. 
لاتعرف معنى أن تكون حياتك في مأزق لايعرف أوله من اخره لاسببه ولاعلاجه..
لاتعرف الخطيئة التي اقترفتها في حق روحك وأتت بك إلى هنا في أول شبابك. 
لاتعرف معنى أن يصبح الماضي بعذوبته وشقاءه بمحنه وهباته وافراده كومة سواد كسائلا هلامي لزج التنبيش به يبتلعك.

لاتعرف كم من ليالي الأرق والفزع تلزمك لتتمرن على التعايش مع أصوات خلقت لك وحدك خصيصا.. فتصبح موسيقاك الخاصة في الدنيا. 
لاتعرف من أي بذرة تخلق انتقالية الشيء إلى نقيضه، من الدقة بإنتقاء المظهر الأفكار الاتجاهات الألفاظ الأوقات الأماكن الأفراد الهوايات إلى انحضاض التركيز تجاه أي شيء وكل شيء، تسقط منك هيبة تحديد الخيار لمستوى رهيب من العشوائية والعادية حتى تلقن ماتختاره..أنت الحر الذي لم يحكمك أحد فيما سبق ولاتفعل شيء سوى أن تجثو وتصفو تجاه ما يحدد لك ببلاهه.

لاتعرف شيء عن “الحيرة” حين تتجاوز خيارات المكان واللباس والأشخاص لتصبح حيرة من مستوى يعلو الجحيم “حيرة أي من احداث حياتك واقع وايهما خيال وهلوسه ؟ ”
أنت لاتعرف عن عنف النوبة لما تجيء لتخطفك بعد أسبوع سكون..! هذا تحديدا لايترجم بالكتابة ولن يستوعبه عقلك الطبيعي.

لاتعرف عن التفاصيل التي تتطفل على مكان يقع عليه نظر فرد عقله يعمل بقدرة رهيبه وعجيبه وسريعه ومفرطه، عقل واع أكثر من اللازم وأشد قوى من قدرة “لاميكتال” في أن يخدره ويحد عمله. 
لاتعرف كم من التعب والتحامل على النفس يلزمك لتتعالى عن استخدام الليثيوم. 
لاتعرف شيء عن حالة تأرجحك بين النوم والصحو بين الحياة والغياب بين الوعي والهوس مع كل علاج جديد يصرف للحد من تأرجحك بين الظلام والنور. 

لاتعرف عن حال الفرد لما ينسى الشعور أو الرغبة ينسى الحالة الطبيعية العادية التي كان عليها. 


سارة ..
نشره منذ سنة
التعليقات
لا يوجد تعليقات
الإضطراب النفسي

هو نمط سيكولوجي أو سلوكي ينتج عن الشعور بالضيق أو العجز الذي يصيب الفرد ولا يعد جزءًا من النمو الطبيعي للمهارات العقلية .

ثنائي القطب

حد الاضطرابات النفسية التي تتميز بتناوب فترات من الكآبة مع فترات من الابتهاج غير الطبيعي .

شارك