0
0 0
قصة في بداية الإكتئاب...إلى الغير الذي هو أنا غير أناي.

"الى الغير الذي هو أنا غير أناي
الذكريات أساسا كاذبة , فنحن نلحق بها تعديلات تناسب مزاجنا دون أن نعي بذلك .لكننا نسمح لأنفسنا دائما بإعادة مشاهدتها داخل أنفسنا مكونين مزيجا من حقيقتها و زيفها دون القدرة على التمييز بينهما , و بذلك نوهم أنفسنا بصدقها دون أي أدنى شك. و كوني لا أمثل الاستثناء في هذه الصفة بالضبط, فلا أستطيع حجم نفسي عن ذكرياتي ."
كان ذلك فحوى الرسالة التي تركتها لدى المستقبلة في مكتبي للعلاج النفسي ,بعدما أخذت تاريخ الموعد الأول معي.
جلنار، في كل حصة كانت تعيد شريط الذكريات , لعلنا نجد في لحظة خفية موطن الخلل , ثانية التحول , و كنا دائما ما نخفق في ذلك.
ماض مثالي مقارنة بأوضاع أقرانها في محيطها و مجتمعها : مثالية في أخلاقها ,قيمها و علاقاتها الإجتماعية, تفوق يطوق جميع زوايا حياتها, مهارات و كفاءات عالية , تفاؤل و تنمية بشرية مرفقة ببعض الشواهد الورقية . كانت تقول دائما أنها في حالة كان من حقها تشخيص نفسها , فيمكها ان تسمي كل هاته السنوات بمرحلة الهوس . أما في المرحلة التي تلي كل هذا , فالمعاناة أقل ما يمكن وصفها به.
كانت جلنار رحالة في هاته الحياة , لكنها لم تكتشف سوى العوالم الجميلة و السعيدة.
سرد كل هذا , لم يكن بالسهولة التي تقرأ بها الان عزيزي القارئ, بل كان دائما يصاحبه نوبات بكاء حادة مع صعوبة في تركيز الأحداث و ترتيب الأفكار, و كان دائما يفوتها أن تقول كل ما تريد.
- لقد مر الوقت بسرعة هاته المرة, إلى الحصة القادمة.
- احرصي على تناول دوائك , و احتفظي بورقة الأفكار تلك, إلى الحصة القادمة جوديا.
كانت شخصا يفكر بصوت عال, و لم أستطع حتى اليوم أن أحدد إن كان هذا أمرا إجابيا أم لا .
------
"افتح عيني بصعوبة بالغة, و في محاولة بائسة بادراك وضعي و محاولة مقاومة ذلك الألم الجاثم على صدري و الرغبة بإلقاء نفسي من أقرب شرفة , أكتشف عجزي عن التحكم بجسدي ..أحدهم استيقظ قبلي و أمر جبلا صخريا بالجلوس علي و إعاقة حركتي . أحاول مجددا : أصبعا أصبعا , عضلة عضلة و بصعوبة بالغة أخيرا أنهض و نفسي تلعن الضرورة التي تدفعني للنهوض, الأمر يشبه إلى حد كبير محاولة عجوز محملا بأثقال تسلق جبل شاهق ." تتحدث جلنار واصفة معاناة الإستيقاظ صباح كل يوم لضرورة ما , ناهيك عن حجم التعب الذي تشعر به رغم ساعات النوم الطويلة .
كان لديها العديد من المهام لتقوم بها : الذهاب إلى المعهد, تحمل وجوه و أصوات الأساتذة و الزملاء , و أكثر من ذلك تصنع شخصيتها العادية المرحة و ممارسة دور الصديقة الجيدة و الطالبة المجدة ..كان يجب أن تخرج من هاته الحرب بأقل الخسائر الممكنة : يجب عليها أن تنجح في عامها الدراسي , أن تحافظ على ما تبقى من علاقاتها الإجتماعية بحالة جيدة ,عدم التأثير سلبا على محيطها ,خاصة عائلتها الصغيرة و النقطة الأهم أن تبتعد قدر الإمكان عن فكرة وضع حد لحياتها. فكرة الذهاب للبجث عن علاج نفسي لم تكن تخطر ببالها ,كانت تخشى أن يخبرها بأن ما تمر به طبيعي جدا نتيجة التوتر و ضغوط الدراسة .
و بعد معاناة طويلة ,أقتنعت و أقنعت الأهل بزيارة الطبيب النفسي ..جربت العديد من الأدوية ,و الأن بعد عام من أخذ أول حبة من مضادات الإكتئاب , بدأت الحالة بالإستقرار شيئا فشيئا و قد حان الوقت لإعتماد حصص العلاج النفسي موازاة مع تعاطي الأدوية.
لكن خبايا نفسية جلنار لم تنته بعد..لازالت غير قادرة على مشاهدة الأفلام و المسلسلات, و لا على إتمام قراءة الكتب الجذابة المكتظة في كل مكان بغرفتها , و إتمام الكورسات التعليمية الاكترونية أصبح أمرا مستحيلا, و اشتراك صالة الرياضة كان مجرد مضيعة للنقود.هذا و هي في أحسن حالاتها النفسية و لكم أن تتخيلوا الأسوء.
البدايات ,كانت أصعب مرحلة في حصص العلاج , نتبادل نظرات صامتة تنتظر هي مني سؤالا و أنا أنتظرها لتفصح عن ما تشعر به و تطور حالاتها .
...يتبع

khaoula EL M
نشره منذ سنة
التعليقات
لا يوجد تعليقات
الإضطراب النفسي

هو نمط سيكولوجي أو سلوكي ينتج عن الشعور بالضيق أو العجز الذي يصيب الفرد ولا يعد جزءًا من النمو الطبيعي للمهارات العقلية .

الإكتئاب

خليط من الحالات المرضية أو غير المرضية في الإنسان والتي يغلب عليها طابع الحزن.

شارك